رحلة حجّ إلى مجدل المعوش

لمناسبة مرور 350 سنة على سيامة البطريرك إسطفان الدويهي الكهنوتية، أقام تجمّع الإكليروس الإهدني في رعية إهدن – زغرتا رحلة حجّ إلى مجدل المعوش؛ حملت عنوان: "في خطى البطريرك إسطفان الدويهي". وتعتبر هذه المبادرة الفريدة، الأولى من نوعها على صعيد الترابط الثقافي والروحي بين إهدن – زغرتا ومجدل المعوش. انطلق الوفد المؤلّف من أعضاء التجمّع، كهنة رهبان، وراهبات بالإضافة إلى عدد من الأصدقاء من أمام بيت الكهنة حيث استُقْبِلَ في مجدل المعوش على قرع أجراس الكنائس. بعد استراحة قصيرة في باحة كنيسة مار مارون، سُيِّرَت مسيرة إلى كنيسة مار جرجس فكنيسة السيدة مجدل المعوش حيث أقيمت الذبيحة الإلهية على نية تطويب البطريرك إسطفان الدويهي. ترأس الذبيحة الإلهية المونسنيور جوزاف مرهج عاونه فيها رئيس دير مار مارون الأب جان سليم والأب سركيس الطبر. في عظته، رحّب مرهج بالمشاركين متمنيًا تطويب البطريرك الدويهي بأسرع وقت ممكن. بعد القدّاس، استبقى الأب سليم الوفد على مائدة الغداء في قاعة الدير، وكانت الأجواء حميمة وأخويّة.

On 3rd June 2006, the Union of Ehden – Zgharta Clergy held a pilgrimage journey to Majed el Meoush. The occasion is to celebrate the 350-year anniversary of the priestly ordination of Patriarch Estefan Douaihy. Among the presence were a large number of the members’ union and many friends. A procession was held to Saint Georges Church and Our Lady of Majded el Meoush where a Mass was celebrated on the intention of Patriarch Douaihy Beatification. Mgr. Joseph Merhej headed the Mass, assisted by Father Jean Slim and Father Sarkis Tabar. In his exhortation, Merhej welcomed the presence wishing Patriarch Beatification as soon as possible. The Mass was followed by lunch at the monastery.