ليتورجية

منارة الأقداس

منارة الأقداس

المؤلف: البطريرك إسطفان الدويهي

المرجع: الجميّل، الخوري ناصر، البطريرك إسطفان الدويهي: حياته ومؤلّفاته، بيروت، 1991، ص 75-84

إنّ لغريغوريوس ابن العبري كتابًا مشهورًا يحمل العنوان ذاته، وقد يكون إسطفان الدويهي استوحى العنوان منه. وإنّ الراهب الشويريّ المشهور يواكيم مطران (1696-1766) له كتاب بعنوان “منارة الأقداس في تفسير القدّاس” وضعه سنة 1752، في دير مار أشعيا، ومن المحتمل جدًا أن يكون قد استوحى العنوان من كتاب الدويهي؛ ولكنّه يفسّر القدّاس البيزنطي. بين مخطوطات دير الآباء الحلبيين – صربا نسخ عديدة منه: 282، 283، 284، 285، 286، 287. تمّ طبعه في بيروت بالمطبعة الأدبيّة سنة 1888.

إحتلّ البطريرك الدويهي بين علماء الليتورجيا في الشرق المسيحيّ مركزًا مرموقًا بسبب مؤلّف له يمكن اعتباره، من حيث شموليّته وغنى محتواه وترتيبه المنهجيّ، من أهمّ المؤلّفات التي تركها. إنّه كتاب يفسّر الذبيحة الإلهية وعنوانه “منارة الأقداس” أو “المنائر العشر”، إذ اعتبر أجزاء الكتاب العشرة “كمنائر”. وسمّاه “منارة” كما يقول هو “راجيًا أن يكون كالسراج على منارة حتّى يستضيء به كلّ من في بيت هذا العالم عالم الظلام”.

إنّها في الواقع “شروح” موزّعة على عدّة فصول، تتضمّن بدورها محتويات تفسيريّة متنوّعة فالتعاليم اللاهوتية النظريّة والنسكيّة تبرز من خلال الدلائل التصنيفيّة والرمزيّة للمواضيع والأعمال والصلوات الليتورجية.

منارة الأقداس

كتاب النوافير السريانيّة

كتاب النوافير السريانيّة

المؤلف: البطريرك إسطفان الدويهي

المرجع: الجميّل، الخوري ناصر، البطريرك إسطفان الدويهي: حياته ومؤلّفاته، بيروت، 1991، ص 120-132

يعالج إسطفان الدويهي موضوع النوافير السريانيّة في كتاب “منارة الأقداس” كما في “كتاب النوافير السريانيّة”. يكتفي في كتاب “المنارة” بإيراد إسم صاحب النافور ولقبه وكلمة تعريف عنه؛ ثمّ يورد الكلمات الأولى من النافور بالسريانيّة مردفة بترجمتها العربيّة. أمّا في “كتاب النوافير” الذي نحن بصدده فيسرد سيرة صاحب النافور ما عدا سيرة أثناسيوي وكيرللس وأسطاتيوس ويوحنّا اللحفدي المارونيّ ويعقوب الرهاويّ. ثمّ يتبعها النافور بنصّه السريانيّ الكامل.

أمّا بالنّسبة إلى عدد النوافير التي يستعملها الموارنة، حسب الدويهي، فهي 31 نافورًا. ويحصي في “منارة الأقداس” ستّة وعشرين نافورًا حسب أسماء أصحابها من أصل 31. لأنّه يورد نوافير بطرس الثلاثة تحت إسم واحد ونوافير إقليموس وأوستاطيوس ويعقوب السروجيّ تحت إسم واحد أيضًا. أمّا في “كتاب النوافير السريانيّة” فإنّه يعدّد النوافير بحسب مرتبة مؤلّفيها: 5 للرسل، 7 لتلاميذهم، 3 لبابوات رومية، 3 لبطاركة القسطنطنية، 3 لبطاركة الإسكندرية، 4 لبطاركة أنطاكية، 5 لمطارنة متفرّقين، 1 نافور رسم الكأس.

كتاب النوافير السريانيّة

كتاب الصلوات

كتاب الصلوات

المؤلف: البطريرك إسطفان الدويهي

المرجع: الجميّل، الخوري ناصر، البطريرك إسطفان الدويهي: حياته ومؤلّفاته ، بيروت، 1991، ص 144

جمع الدويهي ونقّح كتاب الصلوات الذي يدعوه “كتوبو َد صلواتو”. وقد يقصد به كتاب الشحيمة.

كتاب الشرطونيّة

كتاب الشرطونيّة

المؤلف: البطريرك إسطفان الدويهي

المرجع: الجميّل، الخوري ناصر، البطريرك إسطفان الدويهي: حياته ومؤلّفاته، بيروت، 1991، ص 85-114

يتضمّن الكتاب الثاني الكبير في حقل الليتورجيا تعليقًا مفصّلاً حول الرتب الحبريّة أي رتب السيامات، كما يعبّر عن ذلك بوضوح العنوان: “كتاب السياميد” أو كتاب “الشرطونيّة” أي كتاب وضع اليد. والمقصود بهذه سيامة خدّام المذبح وإقامتهم في درجات الكنيسة لتدبير الشعب المسيحيّ. والشرطونيّة هي كتاب الأسقف الخاصّ، يستعمله في الرسامات التي بها يتناقل سلطان الكهنوت الذي يؤهّل الكاهن لخدمة الأسرار وتوزيعها.

كتاب الشرطونيّة

كتاب الجنازات

كتاب الجنازات

المؤلف: البطريرك إسطفان الدويهي

المرجع: الجميّل، الخوري ناصر، البطريرك إسطفان الدويهي: حياته ومؤلّفاته ، بيروت، 1991، ص 144

إهتمّ الدويهي أيضًا بتنقيح كتاب الجنازات.

شرح رتبة الشرطونيّة السريانيّة

شرح رتبة الشرطونيّة السريانيّة

المؤلف: البطريرك إسطفان الدويهي

المرجع: الجميّل، الخوري ناصر، البطريرك إسطفان الدويهي: حياته ومؤلّفاته، بيروت، 1991، ص 115-117

ألحق إسطفان الدويهي بالشرطونيّة “شرحًا” مختصرًا يصف فيه جميع الدرجات ويوضح معانيها الغامضة ويفسّر رموز حركاتها ويحدّد وظيفة المرشّحين إلى الدرجات المقدّسة. وقسّمه إلى أربعة شروح:

الشرح الأوّل:        يتضمّن معرفة الذين يقبلون الشرطونيّة، وفيه أحد عشر فصلاً.

الشرح الثاني:        في الشروط الضروريّة لتكملة الشرطونيّة، وفيه ثمانية فصول.

الشرح الثالث:        في قسمة ذوي المراتب الكهنوتيّة، وفيه أحد عشر فصلاً.

الشرح الرابع:        في الأشياء التي يتسلّمها المنسامون، وفيه خمسة فصول.

شرح رتبة الشرطونيّة السريانيّة

شرح التكريسات المقدّسة

شرح التكريسات المقدّسة

المؤلف: البطريرك إسطفان الدويهي

المرجع: الجميّل، الخوري ناصر، البطريرك إسطفان الدويهي: حياته ومؤلّفاته، بيروت، 1991، ص 118-119

جمع إسطفان الدويهي هذه التكريسات التي “يتصرّف بها رؤساء الكهنة… في مجلّد واحد على موجب النسخات القديمة منذ ثلاثماية سنة وأزيد لئلاّ نحيد بشيء عمّا تسلّم من الرسل أبواق روح القدس آباؤنا ومعلّمونا الذين سلفوا قبلنا بكلّ طهارة وحكمة على ها الكرسي الأنطاكي”.

يقسم هذا “الشرح” إلى عشرة فصول.

الفصل الأوّل: في تكريس الكنيسة.

الفصل الثاني: في تكريس المذبح.

الفصل الثالث: في تكريس المعموديّة.

الفصل الرابع: في تكريس الطبليت.

الفصل الخامس: في تكريس الكأس والصينيّة وأواني القدّاس كالسكرّجة والملعقة وحِقّ الذخيرة وثياب المذبح وثياب الكهنة والشمامسة.

الفصل السادس: في تبريك الكنائس وآنية القدّاس وغيرها إذا تدنّست.

الفصل السابع: في تبريك المقبرة والصلبان والقُوَن وغيرها.

الفصل الثامن: في تكريس الميرون المقدّس.

الفصل التاسع: في تكريس زيت العماد.

الفصل العاشر: في تكريس الزيت الذي لمشحة المرضى وفي زيت القنديل.

شرح التكريسات المقدّسة

رؤوس الألحان السريانيّة”

رؤوس الألحان السريانيّة”

المؤلف: البطريرك إسطفان الدويهي

المرجع: الجميّل، الخوري ناصر، البطريرك إسطفان الدويهي: حياته ومؤلّفاته، بيروت، 1991، ص 136-139

وفيه جميع رؤوس المقالات الموجودة في الكتب الطقسيّة على أيّامه. هدفه أن يساعد الكهنة والشمامسة لمعرفة هذه الأصوات. وأغلب هذه الأصوات السريانيّة تركّبت على وزن الشعر الذي باسم مار يعقوب وتلميذه مار أفرام ومار بالاي تلميذ مار أفرام. هؤلاء الثلاثة هم أرباب نظم الشعر السريانيّ.

رؤوس الألحان السريانيّة

رتبة لبس الإسكيم الرهبانيّ

رتبة لبس الإسكيم الرهبانيّ

المؤلف: البطريرك إسطفان الدويهي

المرجع: الجميّل، الخوري ناصر، البطريرك إسطفان الدويهي: حياته ومؤلّفاته ، بيروت، 1991، ص 144

 إعتنى الدويهي بتنقيح “رتبة الإسكيم الرهبانيّ” وتكريس الرهبان والراهبات، على اعتبار أنّ الإصلاح الرهبانيّ تمّ على عهده وأشرف عليه مباشرة ابتداءً من سنة 1695. ساعده في ذلك المطران بطرس مخلوف الغوسطاوي والمطران يوسف شمعون الحصرونيّ. من أجل ذلك، تمّ الاعتماد على نسخ قديمة كانت محفوظة في كرسيّ قنّوبين وفي دير قزحيّا وفي سيّدة حوقا.

“دروزُ دعيتو”

“دروزُ دعيتو”

المؤلف: البطريرك إسطفان الدويهي

المرجع: الجميّل، الخوري ناصر، البطريرك إسطفان الدويهي: حياته ومؤلّفاته ، بيروت، 1991، ص 144

 جمع الدويهي في كتاب واحد أسرار البيعة السبعة، وسمّاه “دروزُ دعيتو”.

Contact

Ehden - Zgharta Parish Center

Zgharta, North Lebanon

Phone: +961 6 660 230

Email: info@ehdenz.com

Social

Copyright © 2020 by Patriarch Estephan Douaihy Association. All rights reserved.